تصميم مواقع

لماذا تحتاج انشاء موقع علي الانترنت؟

سواء كنت تمتلك شركة صغيرة أو كبيرة، فإن تأسيس وجودك على الإنترنت يعتبر عامل حاسم ومؤثر على نجاحك. في عالم تحول فيه كل شيء إلى الرقمية، يكون التأقلم مع التكنولوجيا الحديثة منطقيًا تمامًا، وأن يصبح لديك بوابة إلكترونية يستطيع جمهورك الحصول على المعلومات حول نشاطك التجاري من خلالها.

تتضاعف أهمية إنشاء موقع على الإنترنت إذا كان يقدم لك نفس المميزات والفوائد التي تحصل عليها على أرض الواقع. نتحدث هنا عن الشركات التي تبيع الخدمات أو المنتجات، والمؤسسات التعليمية، والرعاية الصحية، وغيرها الكثير. في الحقيقة كل الأعمال التجارية تقريبًا يمكنها الاستفادة من وجود موقع لها، مصمم جيدًا وغني بالمعلومات و يصف أعمالها بشكل صحيح للمستخدمين.

أيضًا، يمكن للشركات الصغيرة استغلال القوى القصوى للإنترنت، وتحقيق أكبر استفادة منه في العالم الرقمي، والتحسين من نفسها باستخدام طرق رائعة ومبتكرة والتي من شأنها المساعدة على بناء أسمائهم، والدخول في المنافسة، ومواجهة الشركات الكبرى في السوق.

لماذا قد تحتاج إلى موقع إلكتروني؟

ربما نتفق الآن، بصرف النظر عن مجال عملك أو حجمه، أنه يمكنك الاستفادة من وجود موقع على الإنترنت. فيما يلي بعض الأسباب التى تجعلك تفكر في إنشاء موقع إلكتروني وإليك البعض منها:

۱. الناس يتوقعون ذلك منك

متى آخر مرة سمعت فيها عن نشاط تجاري أو علامة تجارية جديدة، ولم تذهب نحو محرك البحث جوجل لتعرف المزيد عن المعلومات بشأنها، وتوقعت أن تجد موقعًا إلكترونيًا أو على الأقل وجود بسيط لها على الإنترنت يظهر في النتائج الأولى في محرك البحث. بالتأكيد في معظم الأوقات فعلت ذلك.

في العصر الحديث، مع ما يزيد عن 3.5 مليار من طلبات البحث التي تحدث يوميًا على جوجل، من المحتمل أن يبحث الأشخاص عن اسم علامتك التجارية عبر الإنترنت عند سماع اسمها لأول مرة.

۲. يبحث الناس عن الخدمة التي تقدمها

من المحتمل ألا تكون أول متجر للتسجيلات الموسيقية الموجود على الإنترنت، أو خدمة الاستشارات القانونية الوحيدة التى لها ظهور عليه. هناك بالفعل العديد من الشركات التي تقدم نفس خدماتك، إلا إذا كنت تقدم خدمة من المستقبل، أو ربما تبيع سيارات قادرة على الدوران حول الكواكب؟

ستجد مْن يبحث عن أقرب مطعم يقدم السوشي المفضل لديه، مرة آخرى هناك الملايين من الأشخاص الذين يقومون بالبحث عن كل ما يحتاجون إليه عبر محرك البحث جوجل، فسوف يحصلون على مجموعة متنوعة من الأنشطة التجارية التي أعدت ملفها الشخصي على الإنترنت. سيكون من الخطأ بالنسبة لك، إذا كنت تقدم السوشي الأفضل طعمًا في المدينة و لم يكن اسمك بين المطاعم المذكورة على الإنترنت.

۳. تُقدم نفسك بشكل صحيح

إنه موقعك. و أنت تتحكم بالكامل في المحتوى الذي تعرضه؛ لهذا اغتنم الفرصة لإظهار عملك بطريقة واضحة تضعك على الطريق الصحيح.

تأكد من توفير المعلومات الضرورية التي يتوقع الجميع رؤيتها عند زيارة موقعك لأول مرة. من أنت؟ ما هي طبيعة عملك؟ لماذا يختارونك على الشركات الأخرى التي تقدم نفس خدمتك؟

من الضروري تزويد الزوار بقناة اتصال قوية؛ ليتمكنوا من التواصل معك و التعرف عليك إذا كان لديهم فضول لمعرفة المزيد حول نشاطك. يمكن تقديم خدمات الدردشة الحية، أو تجعلهم يتركون لك رسالة من خلال نموذج اتصل بنا، أو على الأقل زودهم بالبريد الإلكتروني أو رقم الهاتف الخاص بعملك.

٤. كُن أكثر جاذبية

لنكن حقيقين. قد لا تتوفر لك الموارد المالية للقيام بالعروض الخيالية أو زخرفة مكانك على أرض الواقع بشكل يجذب إنتباه عملائك بالقدر الكافي.

ومع ذلك، يمكنك بسهولة الإبداع في تصميم موقعك لتخطف أنظار زوارك من لحظة وصولهم إلى صفحتك الرئيسية. قد يكون موقعك المصمم جيدًا أكثر جاذبية لجمهورك من المكتب الأنيق.

٥. متاحًا على مدار الساعة

في عالم الإنترنت، لن يتطلب منك الحصول على قسط كاف من النوم أوالراحة أو حتى الإجازات الموسمية، إغلاق نشاطك التجاري.

بدلاً من إغلاق متجرك وإخفاء منتجاتك وراء الأبواب ولا يتمكن أحد من رؤيتها، يمكنك الاحتفاظ بكل ما لديك خلف الشاشة وبهذا تُمكن عملائك من تصفحه في أي وقت. هذا يفتح إمكانات مختلفة لأولئك العملاء الذين قد لا تتمكن من الوصول إليهم مطلقًا على أرض الواقع؛ لأنهم يأتون لك في وقت متأخر جدا من الليل أو أيام العطلات الخاصة بك.

سيحظى زوار موقعك دائمًا بالمعلومات التي جاءوا بحثًا عنها، وبفضل أجهزة الكمبيوتر، ستتم معالجة أي طلبات قد يضعونها تلقائيًا دون الحاجة إلى التدخل في العملية في معظم الحالات.

٦. ابقى على تواصل مع جمهورك

الأمر لا يتعلق فقط باكتساب زوار أو عملاء جدد. إنما يتعلق بجذب انتباه الأشخاص الذين لا يكون لديهم إلمام كافي بنشاطك التجاري، والاحتفاظ أيضًا بما لديك من عملاء حاليين حتى هذه اللحظة.

احرص دائمًا أن يبقي جمهورك جائعًا للمزيد من المعلومات حول نشاطك التجاري. استمر في تقديم محتوى جديد لهم بشكل دوري للحفاظ على اهتمامهم بنشاطك التجاري. اخبرهم دائمًا أن لديك المزيد لتقدمه لهم.

٧. ستحصل على فرصتك في التنافس مع عمالقة الصناعة

صمم موقعك بشكل مدروس جيدًا؛ لتُثبت قدميك مع الأسماء الكبيرة الأخرى في مجالك. وبالطبع سيتم ملاحظتك، إذا قمت ببناء موقعك و وضعت في اعتبارك تحسينات محرك البحث.

لا يهم إذا كانت فكرتك صغيرة أو بسيطة، لكن إذا وضعت لها قدرًا كافي من الجهد، وفكرت في الخطوات الصحيحة لإنشاء الموقع، وكيف يعمل بشكل مناسب مع جمهورك، سيكون الأمر مجديًا في النهاية.

ما الذي يحدد إذا كان موقعك موثوقًا به أم لا؟

هناك العديد من العوامل التي تلعب دورًا رئيسيًا في تحديد مدى موثوقية الموقع، الذي تم تصميمه ليبذل قصارى جهده للتواصل مع العملاء.

الغرض الرئيسي من الموقع هو سد الفجوة بين نشاطك التجاري وبين عملائك وتسهيل عملية التواصل فيما بينكم. يجب أن يكون الموقع سهل الوصول إليه لكل مْن يبحث عن الخدمة أو المنتج الذي تقدمه. وينبغي أن يساهم في اتخاذ الزوار بعض الإجراءات التي تخدم أهداف أعمالك.

لكي يحدث ذلك، هناك بعض المؤشرات التى يجب عليك الاهتمام بها، عندما تطرأ فكرة تصميم الموقع في ذهنك.

حدد أهدافك جيدًا

إذا قمت بناء موقعك للقيام بشيء واحد؟ فماذا سيكون؟ هل تريد تقديم أكبر قدر ممكن من المعلومات لمن لا يعرف شيئًا عنك؟ هل تريد أن يكون بمثابة متجر على الإنترنت حيث يمكن للزوار البدء في طلب السلع على الفور بكل سهولة؟

تحتاج إلى الحصول على إجابة صريحة وواضحة لكل هذه الأسئلة، قبل البدء فعليًا في تصميم موقعك. مفتاح نجاحك على الإنترنت هو تحديد أهدافك التى تريد الوصول إليها منذ البداية. يمكنك دائمًا التوسع طالما لديك أساس قوي وغرض محدد يستند إليه تصميم موقعك.

كُن أصليًا

كُن صادقًا دائمًا مع جمهورك. لا تمنحهم وعودًا لا تستطيع الوفاء بها حتى لا يقلل ذلك من مصداقيتك أمامهم.

ما يهم جمهورك على الأكثر هو ماذا سيحصلون عليه في الواقع من عملك. وستنكشف نواياك في النهاية حول ما تقدمه. لذا كُن صادقًا وفريدًا، وقدم ما تفعله بأفضل طريقة لديك، وكُن واثقًا فيما تقدمه.

كُن مميزًا

كونك صادقًا لا يعنى أن تكون مملًا. لمجرد أنك تفكر في تقديم كل ما وعدت به عملائك، لا يتنافى أبدًا أن تقدم كل ذلك من خلال أفكار ابداعية ومبتكرة تخطف أنظارهم وتجذب انتباههم على الدوام.

حاول أن تتميز وسط الحشود. فكر في كل التفاصيل الممكنة بشكل إبداعي، وانسى أمر القوالب القياسية التى يستخدمها الجميع، وصمم موقعك بما يتناسب مع روح نشاطك التجاري .لا تتقيد للغاية مع إمكانات موقعك طالما المنهجيات التي تختارها تناسبك بشكل جيد معه.

اهتم بالانطباع الأول

تمامًا كما يكّون عملائك انطباعهم عن المنتجات أو الخدمات التي تقدمها أثناء مرورهم بباب متجرك، سيخضع موقعك الإلكتروني لتقييم مماثل عند وصولهم لصفحتك الرئيسية.

هذا هو السبب في أن الحصول على صفحة رئيسية جذابة توفر لمن يزورك لأول مرة تجربة ممتعة ويعتبر أمرًا ضروريًا لنجاح موقعك. إنه لأمر محزن أن العديد من الزائرين لن يستمروا في تصفح باقي موقعك إذا تم استقبالهم بصفحة رئيسية سيئة وغير جذابة.

لا تبالغ في تعقيد الأمور

اجعل من السهل على جمهورك الحصول على كل المعلومات التى جاءوا من أجلها. حاول توجيه المستخدمين عبر موقعك مع الحد الأدنى من تدخل واجهة المستخدم. فواجهة المستخدم الجديدة لا يمكن أن تظهر وكأنها واجهة مستخدم.

كلما زادت عدد النقرات التي يتعين على المستخدم اتخاذها لإكمال إجراء ما، زاد احتمال حصوله على تجربة سيئة على موقعك.

استخدم التحليلات لصالحك

استخدم مختلف الآراء و التحليلات والاحصائيات لتصميم واجهة استخدام مميزة، لتتمكن من إمداد المستخدمين بتجربة شخصية مميزة.

سيضمن ذلك لموقعك قابليته على التكيف، وسوف يستمتع المستخدمون الدائمون بتجربة أفضل ستشعر بها بشكل طبيعي أكثر.

هناك العديد من الجوانب التي تؤدي إلى موقع ناجح. كن دائمًا مستعدًا للتغيير واستمع إلى احتياجات جمهورك. افهم الهدف النهائي لموقعك واعمل على تحقيق أقصى استفادة منه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة